نظارات الواقع الافتراضي VR تهدد صحة أطفالك

حذر بحث جامعي جديد من أن نظارات الواقع الافتراضي “VR” يمكن أن تشكل خطراً على المستخدمين، وخصوصاً الأطفال.
ووجد علماء من جامعة “Leeds” أن 20 دقيقة فقط من استخدام نظارات الواقع الافتراضي يمكنها أن تتعب الرؤية وتشل التوازن، خصوصاً لدى اللاعبين الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عاماً.
ويأتي هذا التحذير في وقت تخطط فيه الشركات الكبرى مثل فيسبوك و جوجل للتوسع بشكل كبير في هذا المجال، في حين بدأت شركات الأجهزة تعزيز قدراتها التي تسمح لحاملي الهواتف الجوالة باستخدام البرامج الافتراضية.
ويؤدي ارتداء نظارات الواقع الافتراضي، بحسب الأطباء، إلى ظهور بعض المتاعب في النظر، خصوصاً عندما تكون النظارة مضبوطة على مسافة خاطئة للحدقة.
وأوضح مارك ويليامز، أستاذ علم النفس الإدراكي بجامعة “Leeds”، أنه “في جهاز الواقع الافتراضي يتم عرض عالم ثلاثي الأبعاد من خلال شاشة ثنائية الأبعاد، وهو ما يشكل إجهاداً على نظام الرؤية لدى الإنسان”.
كما كشفت بعض الدراسات أن الخطر الأكبر الذي يمكن أن يصيب المستخدم هو إدمان هذه النظارات والألعاب بصورة عامة، ما قد يسبب الإرهاق والقلق وعدم التركيز، خصوصاً مع كثرة الانغماس في العالم الافتراضي.
ويؤكد علماء جامعة “Leeds” أن الفشل في معالجة هذه القضية يمكن أن يؤدي إلى أضرار فسيولوجية لدى الأطفال، ما قد يقود بدوره إلى مشكلات نفسية خطرة. ومن المتوقع أن يصبح الواقع الافتراضي قوة مهيمنة على عالم التكنولوجيا المحلية والصناعية على مدى العقود المقبلة، حيث يتوقع المهندسون والعلماء مستقبلاًَ يتفاعل فيه الناس من خلال نظارات تقدم مشاهد ثلاثية الأبعاد.

كلمات ذات صلة

التعليقات مغلقة